التلقيح الاصطناعي لإناث الماعزفي إطار البرنامج التنفيذي للتعاون في مجال تنمية و تطوير إنتاج الماعز في الجمهورية الجزائرية

فريق العمل: ربيع أحمد، بورعدة عفاف، تومي كريمة  و ناجمي حمزة  *   روتال عبد القادر، رمبي حميلة، يحياتن فايزة، قتدوز محمد و سعداوي فاطمة الزهراء    **   أيت عمر مهدي  ***

تبين هذه المجموعة من الصور اولى العمليات الميدانية للمشروع و تخص التلقيح الاصطناعي لإناث الماعز من سلالة العربية  في مزرعة البرهنة و انتاج البذور للمعهد التقني لتربية الحيوانات بقصر الشلالة موقع انجاز المشروع و هذا بالتعاون مع المركز الوطني للتلقيح الاصطناعي و التحسين الوراثي.

تمتلك جمهورية الجزائر نحو 3.8 مليون رأس من الماعز تشكل نحو 10%  من الوحدات الحيوانية الكلية فيها و بالتالي فان تحسينها الوراثي و تطوير طرق إنتاجها يؤدي إلى زيادة مهمة في كمية المنتجات الحيوانية و تحسين المستوى المعيشي للمربي

من ناحية ثانية قام المركز العربي أكساد بتطبيق برنامج تحسين وراثي محكم لسلالة الماعز الشامي، مما ادى إلى زيادة إنتاج الحليب عن 400كغ بالمتوسط العام عند قطيع الماعز الشامي المحسن مع نسبة توائم تقدر بنحو 75% ، و قد استخدم هذه السلالة في عمليات الخلط الوراثي مع السلالات المحلية لعدة دول عربية بهدف تحسين إنتاج السلالات المحلية عن طريق إرسال قشات السائل المنوي المجمد أو الحيوانات الحية.

يعد المشروع ضمنالبرامج التنفيذية للتعاون مع المركز العربي لدراسات المناطق الجافة و الأراضي القاحلة و يهدف الى :

-          تحسين إنتاجية الماعز المحلية في مناطق تأقلمها و بيئتها المحلية من خلال رفع كفاءة الوحدة الحيوانية المحلية عن طريق تحسينها وراثيا بالخلط (التهجين) مع سلالة الماعز الشامي المحسنة،و الانتخاب للصفات الإنتاجية و التناسلية باستخدام التقانات الحديثة كالتلقيح الاصطناعي، و عن طريق تحسين ظروف معيشتها الطبيعية من تغذية و تناسل و رعاية صحية و إدارة عامة للقطعان.

-           تنفيذ دراسة لتطوير نظم تصنيع الحليب إلى مشتقاته، و تخطيط عملية التسويق.

*     المديرية العامة بابأعلي

**   مزرعة البرهنة قصر الشلالة

*** المركز الوطبي للتلقيح الاصطناعي و التحسين الورارثي