دراسة الجدوى الفنية و الاقتصادية لإقامة مزارع رعوية لإنتاج ألبان ولحوم الإبل في الجمهورية الجزائرية

قامت مجموعة من اطارات المعهد التقني لتربية الحيوانات بالتعاون مع خبراء الابل في المركز العربي لدراسة المناطق الجافة و الاراضي القاحلة (اكساد) و خبير المراعي الدكتور شحمة عبد المجيد (جامعة ورڨلة) بالتعاون مع مديرية المصالح الفلاحية لولاية ورقلة بانجاز دراسة الجدوى الفنية و الاقتصادية لإقامة مزارع رعوية لإنتاج ألبان ولحوم الإبل في الجمهورية الجزائرية

يهدف هذا المشروع إلى إقامة مزرعة رعوية في منطقة وادي النساء في نواحي انڤوسة في ولاية ورڤلة بالجمهورية الجزائرية في مساحة 175139 هكتار وذلك لإنتاج حليب الإبل وذكور التسمين.

استعرضت الدراسة ملامح النقص المتزايد في سلعتي الحليب واللحم في الجزائر وماهية المزرعة الرعوية كنظام إنتاج يتيح الاستغلال الأمثل للموارد الرعوية ومقدرة الإبل الإنتاجية في مزرعة تتوفر فيها شروط التغذية المتكاملة والرعاية الصحية وتسويق الإنتاج. تناولت الدراسة الأهمية الاقتصادية للإبل وخاصة من ناحية إنتاج الحليب واللحم مع توضيح مقدرة الإبل على الإنتاج في الظروف الطبيعية القاسية وكذلك خصائص ذبيحة الإبل ومعدلات الزيادة في أوزان الإبل اعتمادا على الدراسات السابقة ثم استعرضت الدراسة إنتاج حليب الإبل والعوامل المؤثرة فيه والاحتياجات الغذائية للإبل. وتم استعراض جغرافية ومناخ الجمهورية الجزائرية وتربية الحيوان فيها بالتركيز على تربية الإبل حيث تم استعراض تعداد الإبل في الجزائر ومناطق إنتاجها وسلالاتها ومعدلات إنتاجها ونظم الإنتاج المختلفة.

من مكونات الدراسة الأساسية دراسة المراعي في ولاية ورڤلة بعد القيام بزيارات ميدانية تم فيها دراسة أصناف المراعي في المنطقة وأنواع النباتات الرعوية والخصائص العامة للموقع المقترح للمزرعة الرعوية بالإضافة لتقدير الحمولة الرعوية والعدد من الإبل الذي يمكن ان يربى في الموقع المقترح وهو موقع وادي النساء في منطقة انڤوسة في ولاية ورڤلة.

من المقترح ان يبدأ هذا المشروع بشراء 800 ناقة حلوب في العام الأول وعدد مماثل من العام الثاني مع عدد 50 فحل للتلقيح على ان تكون الطاقة القصوى للمشروع 9036 رأس من مختلف أعمار الإبل وفي حدود طاقة المرعى.

استعرض التحليل المالي للمشروع النفقات التأسيسية من حيث المكاتب الإدارية والمساكن والسور الخارجي وقاعات الحليب والمستودعات وحظائر الإبل ولوازم الإنتاج وبسترة الحليب وتكلفة شراء الإبل وتغذيتها.

تم تحليل تكاليف التشغيل المتغيرة والثابتة من رواتب ووقود وغيرها كما تم استعراض إيرادات المشروع من بيع الحليب والحيوانات وذلك خلال 20 سنة من عمر المشروع.

تم استعراض مؤشرات التحليل المالي وهي مؤشر فترة الاسترداد ومؤشر معدل العائد البسيط للمشروع حيث أوضح المؤشر الأول انه سيتم استرداد رأس المال المستثمر خلال سنتين وثلاثة أشهر وهذا يشير إلى سلامة الاستثمار في المشروع.

أما مؤشر معدل العائد البسيط فقد أشار إلى نسبة 814% مما يعطي دليلا أوليا وقويا جدا على جدوى الاستثمار في المشروع أما مؤشر صافي القيمة الحالية فقد أوضح ان المشروع سوف يعطي خلال 20 عاما من عمره الإنتاجي فائضا مقوما بقيمته الحالية الفعلية بنسبة 270% مما يعني ان المشروع يعد ربحا فعليا جيدا وهذا مااكده أيضا مؤشر العائد الداخلي للاستثمار.

أهداف الدراسة:

دراسة طرق و إمكانية تحسين إنتاجية الإبل المحلية في مناطق تأقلمها من خلال رفع الكفاءة الإنتاجية للوحدة الحيوانية المحلية عن طريق تحسين ظروف معيشتها البيئية من حيث المأوى و التغذية و الرعاية الصحية و إدارة القطعان بحيث ينتج زيادة في إنتاج الحليب و اللحم عند الإبل ضمن مزارع رعوية متكاملة تهدف إلى استثمار طاقات الإبل بالشكل الأمثل.

تم اصدار و نشر الدراسة في كتيب بعنوان " دراسة الجدوى الفنية و الاقتصادية لإقامة مزارع رعوية للإبل في الجزائر"

شكر و تقدير:

نتوجه بالشكر الجزيل لكل من شارك في انجاز و نجاح هذه الدراسة و نخص بالذكر فريق العمل لمديرية المصالح الفلاحية و مربي الابل لولاية ورڤلة.